انفراج الأزمة بتونس ينعش اقتصادها

السبت 01 فبراير 2014 - 3:42 صباحًا

البورصه التونسيه

البورصه التونسيه

انتعش الاقتصاد التونسي نسبياً عقب الانفراج الذي شهدته الساحة السياسية بعد إتمام الدستور وتشكيل حكومة جديدة، حيث سُجلت مؤشرات إيجابية يأمل المراقبون في تعزيزها لتعافي الاقتصاد، الذي تشير التوقعات إلى أنه سجل نموا يقارب 3% العام الماضي.

وفي ضوء التفاؤل الذي يحيط بطريق المسار الانتقالي عقب تسوية الأزمة الحادة بين الإسلاميين والعلمانيين، بدأ مناخ الثقة يتعزز أكثر في الداخل والخارج خصوصا مع صعود حكومة غير متحزبة وغير معنية بالترشح للانتخابات القادمة.

مؤشر البورصة التونسية وسعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية، والإفراج عن قسط ثان من قرض صندوق النقد الدولي كان متعطلا منذ أشهر بسبب الأزمة السياسية في تونس، هي بعض المؤشرات التي سجلت انفراجا سريعا إثر المصادقة على الدستور والحكومة.

ويقول سليم بسباس المستشار السابق لرئيس الحكومة المستقيل للجزيرة نت إن تدهور المؤشرات الاقتصادية قبل الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة “كان ناتجا عن حالة الاحتقان التي سيطرت على الوضع السياسي، وعدم وضوح الرؤية أمام المستثمرين

الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)

سحابه الكلامات الدليليه

اخر الاخبار

new era hats 59 fifty north face outlet store new era 5950 low profile columbia outlet black new era 49ers hats new era angels hats cheap new balance 574 new balance 574 new era nfl hats nfl logo cheap new balance 574